TG Telegram Group Link
Channel: الدين سعادة💞
Back to Bottom
سيدي يا بقية الله.

إليك لا لغيرك شكوانا.
فقد هجر دين جدك.
واحرق كتاب ربك.
وقُتل أولياؤك وشيعتك في كل مكان.
وحرف ما حرف من دينكم، وظهر ما ظهر من البدع.

سيدي، كم ذا القعود ودينكم، قد هدمت قواعده الرفيعة.
سيدي، كم ذا القعود وشيعتكم، قد ضاقت بهم الأرض الوسيعة.
سيدي، كم ذا القعود وقرآنكم، قد أحرقت آياته المضيئة.
سيدي، كم ذا القعود وشرعكم، قد بدلت أحكامه المنيعة.
في رواية عن فرات بن الأحنف، قال: كنت مع أبي عبد الله (عليه السلام) ونحن نريد زيارة أمير المؤمنين (صلوات الله عليه)، فلما صرنا إلى الثوية نزل فصلى ركعتين، فقلت: يا سيدي، ما هذه الصلاة؟
قال: هذا موضع منبر القائم، أحببت أن أشكر الله في هذا الموضع.


تخيلوا الموقف معي، الامام الصادق عليه السلام يصلي ركعتين شكر لله تعالى لأن هذا المكان بعد كذا قرن سيصبح منبراً للقائم…!

أما نحن! فالقائم بدمه ولحمه معنا!
ما أعظمها وأجلها من نعمة لو كنا ندركها!
عندما تجعل الروايات أجر انتظار الفرج والصبر كأجر المجاهد بين يدي القائم وبين يدي رسول الله.
وتجعل العبادة في الغيبة أعظم من العبادة في الظهور.
وتجعل انتظار الفرج أعظم الفرج.
ويجعل رسول الله المؤمنين في الغيبة بمنزلة اخوانه.
ويتأوه أمير المؤمنين شوقاً للقائهم ورؤيتهم.

كل هذا وأكثر، للمؤمنين المنتظرين في زمن الغيبة..!
اذاً، من هذا نفهم، ان فترة الغيبة هي أكثر الفترات التي تتطلب قوة ايمان وصبر وعمل وجهد.
وليس كما نتصورها من انها فترة رخاء والمؤمنين فيها في حل من المسؤوليات والمهام والتكاليف.
مهما طالت ظلمة الأيام، فلا بد أن يأتي اليوم الذي تبتسم لنا الدنيا فيه، وتشرق شمس مهدينا، ويبزغ نوره.
وحينئذ، هنيئاً لمن كان قلبه صافياً أبيضاً معه، لأن القلوب السوداء سيكون وضعها صعب جداً في دولته.

لذلك، ابدؤوا من الآن، بازالة كل الحواجز التي تعيقكم عن الوصول لقلبه، ليكون قلبكم مع قلبه ورأيكم مع رأيه دائماً.
قد طال الأمد، يا ابن العسكري.
وقد قست القلوب، يا ابن الهادي.
وقد ملئت ظلماً جوراً، يا ابن الجواد.
وقد اشتدت الغربة، يا ابن الرضا.
وقد طال سجن الغيبة، يا ابن الكاظم.
وقد لبثت فينا أكثر مما لبث نوح في قومه، يا ابن الصادق.
وقد اميتت السن واحيت البدع، يا ابن الباقر.
وقد زادت عللنا وجروحنا، يا ابن السجاد.
وقد تكاثرت قرابيننا وضحايانا، يا ابن الحسين.
وقد زادونا تشريداْ وتطريداً وتنكيلاً، يا ابن الأمير.
وقد تلاعبوا وغيروا بدين جدك، يا ابن محمد.

فماذا يهيجك يا ابن الحسن؟
يا ابن من قبل الحر بعد أن جعجع به وبعياله.
يا أبن من قبل وأكرم وتلطف بقاتله ابن ملجم.
يا ابن من تمكن من أعدائه فعفا عنهم قائلاً "إذهبوا فأنتم الطلقاء".
يا ابن من قبل الظالمين والجاحدين له وتاب عليهم بعد عظيم جناياتهم عليه.
يا ابن من لم يفرقوا في لطفهم بين المحبين والمبغضين، وشملوا بعطفهم المطيعين والعاصين.


يا ابن الحسن سيدي، أنا محب لك، وقد جنيت على نفسي وعليك بتقصيري وإسرافي وذنوبي، فهل تقبلني بدرني وأوساخي وسواد قلبي؟
سيدي با بقية الله.

أعمارنا تتقدم يوماً بعد يوم.
نقترب للموت أكثر يوماً بعد يوم.
قلوبنا تقسوا، ظروفنا تسوء يوماً بعد يوم.
الشبهات تكثر، والثبات على الدين يصعب، يوماً بعد يوم.
غربتك وغربتنا تشتد، ألمك وألمنا يزداد، مصائبك ومصائبنا تتعاظم، يوماً بعد يوماً بعد يوم…

ومع كل هذا وذاك سيدي، فإنا بقلوبنا القاسية، وبمصائبنا وهمومنا وبلايانا، لا ننتظر سوى طلعتك، واشراقة نورك.

ننتظرها، يوماً بعد يوم، وساعة بعد ساعة، ولحظة بعد لحظة.
وكل لحظة في انتظارك، بحجم دهر مع غيرك.
سيدي يا بقية الله.


كان جدك أمير المؤمنين يتأوه شوقاً لرؤيتك وأنصارك.
وكان جدك الصادق يبكي بكاء الواله الثكلى لغيبتك، متمنياً أن يقضي حياته في خدمتك.

سيدي، وقد رحل أبيك العسكري وجدك الجواد في عشرينيات عمرهم الشريف، مضحين لأجلك، بعد ان أحكم الطغاة ظلمهم لقرب ولادتك.

سيدي، ان كانت هذه تضحيات وأشواق ودموع آبائك المعصومين، فماذا عنا؟
بماذا نضحي لك اذا كان الأئمة المعصومين قد ضحوا بأرواحهم الزكية!
ما قيمة أرواحنا أمام أرواحهم؟
بل، على ماذا نبكي وماذا نتمنى اذا كان صادق العترة يتمنى خدمتك؟

سيدي، لو قضينا أيام وساعات ولحظات عمرنا في خدمتك، والبكاء لغيبتك، والتضحية لأجلك، فهل سنوفي جزء من حقك وحق عترتك؟
سيدي يا بقية الله.

ان لحظة بلقائك تستحق أن ننثر لها الأرواح قبل الورود.
وأن نفرش لها القلوب قبل الزهور.
وأن نضحي لأجلها بالأجساد والرؤوس.

لكن سيدي، بأي حال أطلب لقائك؟
بسمعي أم ببصري أم بفؤادي؟
أليس كلها نعم الله علي وبكلها عصيته؟
ألم أشبعها وألوثها بالمحرمات وأنت النور المطلق؟
فبأي حال وأي لسان لمثلي أن يطلب لقائك؟
🔺#إذا أراد شخص أن يقرأ زيارة عاشوراء لأجل نيل حاجة ما،فمن الأفضل أن يطلب أمورا كبيرة عظيمة ، كأن يطلب لقاء بقية الله روحي له الفداء أو الوصول للمقام المحمود أو حسن الخاتمة مثلاً

#وكما_قيل :
كن من أصحاب الهمم العالية فإن العظماء ، وصلوا للأعالي بفعل الهمة العالية

#سماحة_الشيخ‌_جعفر_الناصري
إلهي، قد جمعت شمل يوسف بيعقوب بعد إن أبيضت عيناه من الحزن لفراقه.

إلهي، قد رددت ادريس الى قومه بعد أن ضجوا وجزعوا اليك لفراقه وما لاقوه في غيبته.

إلهي، قد عفوت عن قوم يونس ورردت يونس إليهم بعد أن فرقوا الإم عن ولدها وضجوا لك بالبكاء والأنين.

إلهي، قد رد موسى الى قومه من الميقات بعد أن تفرق وتاه قومه لغيبته.


إلهي، إن لم تبيض بالحزن عيوننا، فقد احمرت الأرض بدمائنا!

إلهي، إن كان قوم إدريس قد جزعوا لك لغيبة إدريس، فقد جزع الجزع من جزعنا!

إلهي، إن كان قوم يونس قد فرقوا بين الام وولدها وضجوا لك بالبكاء والأنين، فقد فرقت رؤوسنا عن أجسادنا، وقد أنّت الأرض لأنيننا، وبكت السماء لغربتنا!

إلهي، إن تفرق وتاه قوم موسى لغيبته عنهم أربعين يوماً وأخيه هارون بينهم، فنحن لألف من السنين بلا إمام هدى ولا علم يرى!

إلهي، قد رددت إليهم أوليائهم بعد الذي جرى لهم، وها نحن ترى ما ترى فينا، وتسمع ما تسمع!
مولاي يا صاحب الزمان.

وما لي لا أبكي، ولا أدري أيهم أسبق إلّيَ؟!
لقاءك أم موتي؟
وأرى نفسي تخادعني، وأيامي تخاتلني، وقد خفقت عند رأسي أجنحة الموت!

أبكي لغيبتك عني.
أبكي لفراقك إياي.
أبكي لأني عنك شغلتني دنياي.
أبكي لسوء حالي، ولا أدري الى ما يكون منقلبي بغيبتك عني.
أبكي لسؤالك إياي عن تقصيري وإسرافي على نفسي.
أبكي لخروجي من الدنيا منكسراً تائهاً لفراقك، أنظر مرة في صحيفتي وما اقترفت يداي، وأخرى برجاء شفاعتك إياي.
فإن إنّقطّع في الدنيا أمل لقائك، فلن ينقطع في الحساب أمل شفاعتك.
Forwarded from مراسل 15 شعبان
بسمه تعالى.


بعد التوكل على الله تعالى، سنبدأ من يوم غد إن شاء الله، بنشر أخبار المسيرة الحسينية، بدءاً من هلاك معاوية ورفض الإمام الحسين للبيعة وخروجه من المدينة لمكة، ومن مكة للكوفة، وما جرى يوم العاشر، وما جرى بعده في الكوفة والشام، وإنتهاءً بعودة الركب الحسيني للمدينة أيتاماً وثواكل.
وسننشرها إن شاء الله بشكل مفصل جداً قدر الإمكان، ومحقق بالكامل، بمعنى أن كل ما سننشره سنتأكد من مصدره وصحته قبل نشره.

الأخبار ستكون جميعاً بطريقة العاجل وما شابه من الأساليب الحديثة.

شاركوا الإعلان مع أكبر قدر ممكن لكي يعرف الجميع تفاصيل المسيرة الحسينية ويميزوا بين الصحيح والدخيل في المسيرة الحسينية.


رابط القناة:
https://hottg.com/reporter255
سيدي وإلهي.

قد بلوتنا وعاقبتنا بحجب وليك عن أعيننا، جزاءً لما أقترفته وجنته أيدينا، فأصبحنا بلا علم يرى، ولا إمام هدى.
سيدي، قد تراكم علينا الظلام لذلك، قد تراكمت علينا الظلامات لذلك، قد تراكمت علينا الفتن، وازدادت بنا المحن، واشتدت بنا الأحن، وزدنا حيرة وتيهاً، وبلاءً وضّيماً.

سيدي، لا أقول أننا أدركنا خطأنا واعترفنا بذنبنا وأصلحنا حالنا لتظهر لنا ولينا.
بل يا سيدي، وأنت الذي تعطي من سألك ومن لم يسألك ولم يعرفك، هلا تعطفت علينا برحمتك، وتفضلت علينا بكرمك، فأعدت لنا ولينا، واستنقذتنا به من الظلم والمحن، والحيرة والفتن!
يا بقية الله، مع تعدد الولائج، فنصرتي معدة لكم لا لغيركم.
ومع تعدد الأهواء، فهواي لكم لا لسواكم.
ومع تشتت الولاءات، فولائي لكم لا لغيركم.
واليوم، وكل يوم، معكم معكم، في كل قول ورأي، لا أحيد عنكم، وإن زالت الجبال الرواسي من أماكنها.
#يعلن
مركز التعليم الأكاديمي التابع لدار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة عن انطلاق (الدورات القرآنية الصيفية الإلكترونية لطالبات الجامعات والمعاهد العراقية ) للطالبات حصرًا.♀️

ضمن برنامج المشروع القرآني في الجامعات والمعاهد العراقية.📚

📱عبر برنامج (Telegram)

📝 ويكون التسجيل عن طريق الانضمام عبر الرابط:
🔗 https://hottg.com/+ky-Q34jjcuFlNzli

الامتيازات:

١- تمنح الطالبة المشاركة الفعالة شهادة مشاركة إلكترونية من قسم دار القرآن الكريم.
٢- تمنح الأستاذة المشتركة في الدورات كتاب شكر وتقدير من الجامعة أو من عميد الكلية التابعة لها .
٣- الدورات بإشراف معلمات أكفاء .
٤- تعليم القراءة الصحيحة وأحكام التلاوة.
٥- تكريم المشاركات الأوائل على الدورة في العتبة الحسينية المقدسة بهدايا عينية
٦- مدة الدورة (30) يومًا .
٧- كل يوم سبت محاضرة قرآنية معرفيَّة عبر برنامج Zoom .

#العتبة_الحسينية_المقدسة
#دار_القرآن_الكريم
يا بقية الله.

إنا لنعلم شدة رأفتك بنا وحبك لنا، ورعايتك لنا، ولطفك بنا، وغوثك المستمر لنا.
ونعلم أيضاً بإن إياب الخلق إليكم، وحسابهم عليكم، وان كل امة ستدعى بامام زمانها.

لذلك يا سيدي، فإنا أحوج ما نكون إلى رأفتك ورعايتك اذا جمعنا الله للحساب تحت لوائك.
نحن أحوج ما نكون للطفتك ورعايتك إذا مالت أقدامنا عن الصراط.
نحن أحوج ما نكون للطفتك ورعايتك إذا خفت موازيننا.
نحن أحوج ما نكون للطفتك ورعايتك إذا تطايرت صحفنا.
نحن أحوج ما نكون للطفتك ورعايتك إذا ضاق بنا الحشر وساء حالنا وأمرنا.
نحن أحوج ما نكون للطفتك ورعايتك إذا ثقلت ذنوبنا وسيئاتنا.
نحن أحوج ما نكون للطفتك ورعايتك إذا لم نجد لنا من شافعين، ولا صديق حميم.
نحن أحوج ما نكون للطفتك ورعايتك إذا بقي بيننا وبين عذاب الله مسافة قليلة.
نحن أحوج ما نكون للطفتك ورعايتك إذا سُئلنا عن ذنوبنا وكل لساننا عن الجواب.
" يا من دعوته.. وحيداً فكثرني، وغائباً فردني، ومقلاً فأغناني، ومنتصراً فنصرني".


لنتخيل هذه الكلمات من دعاء الإمام الحسين في عرفة على لسان صاحب الزمان!
وحيداً فكثرني!
غائباً فردني!

اللهم كثر عدته ورده من غيبته رداً عاجلاً!
لا بد لصباح كل عيد أن يفتتح بعبارات دعاء الندبة..

في يوم العيد ونحن نقرأ " هل من معين فاطيل معه العويل والبكاء".
في يوم العيد ونحن نقرأ " ليت شعري أين إستقرت بك النوى".

عبارات مليئة بالحزن، بالإضطراب، بالهم والغم…

كل هذا، لأنه لا عيد لنا إلا ظهورك.

كل عام وأنت عيدي يا إبن الحسن.
سيدي، يا أمنية الشائقين.


ماذا أقول عن حاجتنا لك وضرنا بغيابك، وأنت ترى وتسمع شدة الفتن بنا وكثرة عدونا وقلة عددنا؟

وماذا أقول عن شوقنا لك، وأنت ترى شدة تعلقنا بالدنيا وقلة ذكرنا لك؟


سيدي، كل شيء فينا يفتقدك، كل شيء فينا يحتاجك، كل شيء فينا مسه الضر لبعدك، وبكل ما فينا نعرض عنك ونهجرك!!!!

عجباً لنا، ما أقل حياءنا وأسوا حالنا!
HTML Embed Code:
2024/06/19 18:12:45
Back to Top