TG Telegram Group & Channel
Channel: مجلة حلم على ورق
Back to Bottom
‏وربما
‏لم يحبكَ أحد ، ‏كنت مثيرًا للفضول لا أكثر !
تفضل سيديِّ الليل ، جروحيِّ مِن هُنا.
... ﺟﻠﺲ ﺭﺟﻼﻥ ضريران ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻖ زوجة أحد الملوك ﻟﻤﻌﺮﻓﺘﻬﻤﺎ ﺑﻜﺮﻣﻬﺎ…
ﻓﻜﺎﻥ ﺃﺣﺪﻫﻤﺎ ﻳﻘﻮﻝ:
"ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺭﺯﻗﻨﻲ ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻚ"
ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻵﺧﺮ ﻳﻘﻮﻝ:
"ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺭﺯﻗﻨﻲ ﻣﻦ ﻓﻀﻞ زوجة الملك"
ﻭﻛﺎﻧﺖ زوجة الملك ﺗﻌﻠﻢ ﺫﻟﻚ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻭﺗﺴﻤﻊ،
ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺗﺮﺳﻞ ﻟﻤﻦ ﻃﻠﺐ "ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ" ﺩﺭﻫﻤﻴﻦ.
ﻭترسل ﻟﻤﻦ ﻃﻠﺐ "ﻓﻀﻠﻬﺎ" ﺩﺟﺎﺟﺔ ﻣﺸﻮﻳّﺔ ﻓﻲ ﺟﻮﻓﻬﺎ ﻋﺸﺮﺓ ﺩﻧﺎﻧﻴﺮ.
فكان ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺪﺟﺎﺟﺔ ﻳﺒﻴﻊ ﺩﺟﺎﺟﺘﻪ ﻟﺼﺎﺣﺐ ﺍﻟﺪﺭﻫﻤﻴﻦ، ﺑﺪﺭﻫﻤﻴﻦ ﻛﻞّ ﻳﻮﻡ ، ﻭﻫﻮ ﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺟﻮﻓﻬﺎ ﻣﻦ ﺩﻧﺎﻧﻴﺮ، ﻭﺃﻗﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﻋﺸﺮﺓ ﺃﻳﺎﻡ ﻣﺘﻮﺍلية.
ﺛﻢ ﺃﻗﺒﻠﺖ زوجة الملك ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﻭسألت طالب ﻓﻀﻠﻬﺎ:
ﺃﻣﺎ ﺃﻏﻨﺎﻙ ﻓﻀﻠﻨﺎ؟
ﻗﺎﻝ: ﻭﻣﺎ ﻫﻮ؟
ﻗﺎﻟﺖ؛ مئة ﺩﻳﻨﺎﺭ ﻓﻲ ﻋﺸﺮﺓ ﺃﻳﺎﻡ. ﻗﺎﻝ: ﻻ ، ﺑﻞ الدﺟﺎﺟﺔ ﻛﻨﺖ ﺃﺑﻴﻌﻬﺎ ﻟﺼﺎﺣﺒﻲ ﺑﺪﺭﻫﻤﻴﻦ!
فضحكت وقاﻟﺖ:
"طلبت ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻨﺎ ﻓﺤﺮمك ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺫﺍﻙ ﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺄﻋﻄﺎﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺃﻏﻨﺎﻩ"
مرجنا لن يلتقي
أ يعقل ان احبك لحد الهلاك وانت لا تدرك؟!..أ يعقل ان يجن جنوني بك وانت السكون أدمنك؟!..لا اعلم متى اكف عن ذلك الهراء بكوني اتمناك وانت متحاشي كُل شي يخصني ...فكم انا ثابتة ولا اعر اهتمام لانسٍ لكن اوهن بتلك الخصلتين المستشهدتين قرب عينيك وتلك الضحكة التي لم تقصدني والنظرات المعوجة التي تمنيت ان تستقيم بي ...ربما انا من اخفى كل ذلك الوجود أمامك ولم يظهر اختبائي!..فكنتُ بارعة بخطف اللحظات المنسوجة بك ...وفي اعتقادي لن يلتقي مرجنا الذي تكبل تلاشيه بالحنين ولو ازلفت الصدف ستكون مقابرنا لها الفضل
احبك بقدر خوفي من معرفتك به
#ثرثرة_نبأ

نبأ جاسم
This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
لبيك وإن قست القلوب.
لبيك وإن فاضت الذنوب.
لبيك وإننا متعبون فأجبرنا يالله
عفوك ولطفك يارب. 🤲
الحُب يأتي دون سبب، ليس هُناك قيود له، لا يأتي
بمال؛ ولا يؤخذ بجمال؛ ولا يُقاس بِعُمر هو قدر.

_ محمود درويش
مجلة حلم على ورق
Photo
تأملات بول أوستر حول القراءة والكتابة

س: كيف يقرأ الشخص مثل كاتبٍ جيّد؟

ج: حسنًا، الأمر يتعلق بالذوق الشخصيّ لكلّ فرد.
أقصد بأن لديّ كتّابي الذين أمنحهم أقصى اهتمامي،
وأعتقد بأنهم أفضل من كتب ويكتب حتى الآن

أهم شيء بالنسبة للكاتب الشاب
هو أن يقرأ، ويقرأ بالذات للروائيين العظماء.
أظن بأنّي أعني بكلمة “عظماء” أولئك الذين
صمدوا أمام تحدّي الزمن، وأنتم تعلمون أولئك
العظام جيّدًا، مثل هاوثورن، وميلفيل، ودوستويفسكي،
وتولستوي، وكافكا، وديكنز...

س: ما هو الفخ الشائع الذي يقع فيه المؤلفون الشباب؟
ج: أعتقد أن الفخ الذي يقع فيه أغلبهم هو نوعٌ
من الغرور والاعتداد بالذات، وعدم القدرة على
النظر خارج أنفسهم.

أؤمن بأن من المهم أن ينظر الفرد إلى العالم
عن كثب، وأن يرى الأحداث التي تجري من حوله،
وهذا شيءٌ يصعب على غالبية الشباب.

لذلك عندما أتحدث للكتّاب الشباب
أقول لهم بألا يفعلوا ذلك. لا تكونوا مؤلفين.
إنها طريقة فظيعة للعيش، ولن تنالوا منها
إلا الفقر والعزلة والتجاهل. لكن إن كنتم تريدون ذلك،
وهذا يعني أنكم توّاقون حقًا لفعل الكتابة، فتقدموا
واكتبوا؛لكن لا تتوقعوا أي شيءٍ من أحدٍ ما.
لا يدين لك العالم بشيء ولم يطلب منك أحد أن تكتب.

__بول أوستر .. كاتب امريكي
- ‏تعلّم أن ترفض باحترافيّة ولباقة، تعلم أن تقول بثقة: "أنا أريد هذا ولا أرغب بهذا؛ لأنني أبخص بقدراتي وأعرفُ منكم بذاتي." تعلّم أن تكون طيّبًا دون أن يُخالط طيبك رخاوة، تعلّم أن تكون كريمًا دون أن يُخالط كرمك غباوة، تعلّم متى تنبسط، ومتى تنقبض، تعلّم أن لا تنتظر من يُقرّر نيابة عنك.
‏- لا يستطيع الإنسان أن يستغل أخيه الإنسان من غير حجّة برّاقة يستر بها إستغلاله، وهو بذلك يختلف عن الحيوان، فالحيوان يأكلك ولا يبالي، أما الإنسان فيأكلك ويدعي أنه أكلك في سبيل الله أو سبيل الحق والحقيقة.
‏لأنني كنت موجودًا دائمًا ، كان لا يضطر لمناداتي .
‌‏أمراضُكَ لا تَأتيِّ ممّا تأكلهُ ، بل ممّا يأكُلكَ .
‏"كل مايرجوه المرء في نهاية المطاف، ألا يأتي يومٌ يعلم به أن ما بذل روحه من أجله، كان سرابًا"
يحدث أن تمر بك فترة صمت لا مزيد من الكلام، لا مزيد من الشعور، لا مزيد من الأشخاص.

- ديستويفسكي
‏هل تظنّ لو انَّك عدت وكتبت لي انني سأقرأ لك بذات الدهشه الاولى؟ بذات النبض الاول؟ هل تظنّ لو انَّك سجلت لي رسالة صوتيه انني سأسمعها بذات اللهفه الاولى؟ بذات الارتباك الاول؟ هل تظنّ لو انَّك عدت بعد كل هذا الغياب واخبرتني انك افتقدتني ، انني سأصدقك واغفر لك؟
قريبا...
دورة الحلم الثقافية
أساسيات الكتابة وأدواتها
مع شهادة اشتراك، علما ان الدورة مجانية.
مجلة حلم على ورق
عزيزتي_هاج_اومانيفستو_نسوي_خمسة_عشر_مقترحا.pdf
لا تتحدثي عن الزواج على أنه إنجاز في حد ذاته مطلقا. ابحثي عند طرُق توضحي بها أن الزواج لا يعتبر إنجازا في حد ذاته، وليس هو الشيء الذي يشكل طموحاً. قد يكون الزواج سعيدة وقد يكون غير سعيد، لكنه لا يعتبر إنجازا. نحن مشكلتنا بأننا نربي الفتيات على أن يكون طموحهن هو الزواج، لكننا لا نربي الصبيان على الشيء نفسه، لذا فهنالك خلل رهيب منذ البداية.
ستكبر الفتيات ليصبحن نساء مرتبطات بفكرة الزواج. سيكبر الصبيان ويغدون رجالا لا يربطهم شيء بفكرة الزواج. ستتزوج النساء أولئك الرجال. وستكون تلك العلاقة غير متكافئة بشكل تلقائي بسبب الإختلاف في النشأة بينهما.
مجلة حلم على ورق
لا تتحدثي عن الزواج على أنه إنجاز في حد ذاته مطلقا. ابحثي عند طرُق توضحي بها أن الزواج لا يعتبر إنجازا في حد ذاته، وليس هو الشيء الذي يشكل طموحاً. قد يكون الزواج سعيدة وقد يكون غير سعيد، لكنه لا يعتبر إنجازا. نحن مشكلتنا بأننا نربي الفتيات على أن يكون طموحهن…
إليك هذه الحقيقة المحزنة : عالمنا مليء بالرجال والنساء الذين لا تعجبهم المرأة القوية !!

لقد نشأنا على فكرة أن القوة أمر خاص بالرجال، وأن المرأة القوية هي منحرفة. لذلك يتم الترصد لها.
فنتساءل حول المرأة القوية: هل هي متواضعة؟ هل تبتسم؟ هل هي ممتنة بما يكفي؟ هل لديها جانب "منزلي" في حياتها؟
أسئلة مثل هذه لا تُطرح حول الرجال الأقوياء، وهذا يوضح أن عدم ارتياحنا لا يتمحور حول السلطة نفسها، بل حول المرأة. نحن نحاسب المرأة القوية بقسوة أكثر من الرجل القوي. والنسوية المخففة تسمح بذلك.
Media is too big
VIEW IN TELEGRAM
نصيحة لكل كاتب وكاتبة
2020/09/22 20:13:46
Load New Feed
Back to Top