TG Telegram Group & Channel
Channel: الهيئة النسائية الثقافية العامة_ذمار
Back to Bottom
"جبهات القتال المحراب الأقدس"



من محاضرة السيد عبد الملك (حفظه الله) بمناسبة قدوم شهر رمضان 1437

أتوجه أَيْضاً في هذا الشهر المبارك إلى الإخوة من أبطال الجيش واللجان الشعبية، إلى أولئك المجاهدين في كُلّ جبهات القتال الذين يتصدون إلى العدوان الظالم، الهادف إلى احتلال بلدنا بكله، أقول لهم: إن أقدس ميدان، وأشرف ميدان، وأشرف واقع يعيشه الإنْسَـان فيه، أجواء شهر رمضان المبارك، صياماً وطاعةً وقربةً إلى الله تعالى، وسماعاً وتلاوة لآيات كتابه، هو ميدانكم، إنه المحراب الأقدس، والمسجد الأشرف، إنه حيث أنتم ترابطون في الوديان والجبال والشعوب، من قمم الجبال إلى بطون الوديان إلى الصحارى، في كُلّ جبهات القتال إنكم حيث أنتم في أعظم ميدان قربة إلى الله سبحانه وتعالى، إن من ورائكم من أَبْنَاء هذ الشعب من رجاله ونسائه من المستضعفين فيه، من كُلّ أطيافه وفئاته، إنهم يعيشون نعمة الحرية والاستقلال، بوجودكم أنتم في ميدان القتال أنتم تقطعون عنهم محاولة الاحتلال الرامية إلى أن يتحول بلدنا فلسطين أُخْرَى، حيث أنتم اليوم أنتم في ميدان عبادة لله سبحانه وتعالى، وقربة عظيمة إلى الله سبحانه وتعالى، اصمدوا واثبتوا واستمروا في مرابطتكم، أنتم في ميدان القربة إلى الله سبحانه وتعالى التي لا تساويها قربة أُخْرَى، الدفاع عن شعب بأكمله، عن حريته، عن استقلاله، عن عزته، لا أحد يتخيل ما يمكن أن يلحق بهذا الشعب لو تمكن المعتدون من احتلال البلد بكله!! أي مأثم وأية كوارث وأية نكبات وويلات ستحل بأَبْنَاء هذا الشعب.. الأطراف وقوى الشر المتكالبة على هذا البلد من بلاك ووتر الأَمريكية إلى الدواعش والتكفيريين، كلهم ليسوا سوى أيادي للشر وأيادي للإجْرَام، أيادي شيطانية مجرمة لا تعرف معنى للأَخْـلَاق ولا للقيم ولا للإنْسَـانية، أولئك المعتدون ما الذي يريدونه من شعبنا، من يمن الإيْمَـان، من يمن الحكمة، الأذى، الظلم، القهر، الاضطهاد، الاستعباد وقيم هذا الشعب وكرامة هذا الشعب وإيْمَـان هذا الشعب يأبى له والله أن يقبل بذلك، يأبى له أن يقبل بذلك أبداً.
🔴عاجل🔴
كلمة للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي عند الساعة 7:20م في لقاء موسع تهيئة لشهر رمضان المبارك
دعاء الامام زين العابدين (عليه السلام) إذا دخل شهر رمضان
________________
الْحَمْدُ للهِ الَّذِي هَدَانَا لِحَمْدِهِ،
وَجَعَلَنَا مِنْ أَهْلِهِ،
لِنَكُونَ لإحْسَانِهِ مِنَ الشَّاكِرِينَ،
وَلِيَجْزِيَنَا عَلَى ذلِكَ جَزَآءَ الْمُحْسِنِينَ. وَالْحَمْدُ للهِ الَّذِي حَبَانَا بِدِينِهِ،
وَاخْتَصَّنَا بِمِلَّتِهِ،
وَسَبَّلَنَا فِي سُبُلِ إحْسَانِهِ،
لِنَسْلُكَهَا بِمَنِّهِ إلَى رِضْوَانِهِ،
حَمْدَاً يَتَقَبَّلُهُ مِنَّا،
وَيَرْضَى بِهِ عَنَّا. وَالْحَمْدُ لِلّه الَّذِي جَعَلَ مِنْ تِلْكَ السُّبُلِ شَهْرَهُ شَهْرَ رَمَضَانَ،
شَهْرَ الصِّيَامِ،
وَشَهْرَ الإِسْلاَم،
وَشَهْرَ الطَّهُورِ،
وَشَهْرَ التَّمْحِيْصِ،
وَشَهْرَ الْقِيَامِ،
الَّذِي أُنْزِلَ فِيْهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ،
وَبَيِّنَات مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقَانِ،
فَأَبَانَ فَضِيْلَتَهُ عَلَى سَائِرِ الشُّهُورِ بِمَا جَعَلَ لَهُ مِنَ الْحُرُمَاتِ الْمَوْفُورَةِ وَالْفَضَائِلِ الْمَشْهُورَةِ،
فَحَرَّمَ فِيْهِ ما أَحَلَّ فِي غَيْرِهِ إعْظَاماً،
وَحَجَرَ فِيْهِ الْمَطَاعِمَ وَالْمَشَارِبَ إكْرَاماً،
وَجَعَلَ لَهُ وَقْتاً بَيِّناً لاَ يُجِيزُ جَلَّ وَعَزَّ أَنْ يُقَدَّمَ قَبْلَهُ،
وَلا يَقْبَـلُ أَنْ يُؤَخَّرَ عَنْهُ،
ثُمَّ فَضَّلَ لَيْلَةً وَاحِدَةً مِنْ لَيَالِيهِ عَلَى لَيَالِي أَلْفِ شَهْر،
وَسَمَّاهَا لَيْلَةَ الْقَدْرِ،
تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْر،
سَلاَمٌ دَائِمُ الْبَرَكَةِ إلَى طُلُوعِ الْفَجْرِ،
عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ بِمَا أَحْكَمَ مِنْ قَضَائِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ،
وَأَلْهِمْنَا مَعْرِفَةَ فَضْلِهِ وَإِجْلاَلَ حُرْمَتِهِ وَالتَّحَفُّظَ مِمَّا حَظَرْتَ فِيهِ وَأَعِنَّـا عَلَى صِيَامِـهِ بِكَفِّ الْجَـوَارِحِ عَنْ مَعَاصِيْكَ،
وَاسْتِعْمَالِهَا فِيهِ بِمَا يُرْضِيْكَ حَتَّى لاَ نُصْغِي بِأَسْمَاعِنَا إلَى لَغْو،

وَلا نُسْرِعُ بِأَبْصَارِنَا إلَى لَهْو،
وَحَتَّى لاَ نَبْسُطَ أَيْدِيَنَا إلَى مَحْظُور،
وَلاَ نَخْطُوَ بِأَقْدَامِنَا إلَى مَحْجُور،
وَحَتَّى لاَ تَعِيَ بُطُونُنَا إلاَّ مَا أَحْلَلْتَ،
وَلا تَنْطِقَ أَلْسِنَتُنَا إلاَّ بِمَا مَثَّلْتَ وَلا نَتَكَلَّفَ إلاَّ ما يُدْنِي مِنْ ثَوَابِكَ،
وَلاَ نَتَعَاطَى إلاّ الَّذِي يَقِيْ مِنْ عِقَابِكَ،
ثُمَّ خَلِّصْ ذَلِكَ كُلَّهُ مِنْ رِئآءِ الْمُرَائِينَ وَسُمْعَةِ الْمُسْمِعِينَ،
لاَ نَشْرِكُ فِيهِ أَحَداً دُونَكَ،
وَلا نَبْتَغِيْ فِيهِ مُرَاداً سِوَاكَ. أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ،
وَقِفْنَـا فِيْـهِ عَلَى مَـوَاقِيْتِ الصَّلَوَاتِ الْخَمْس بِحُدُودِهَا الَّتِي حَدَّدْتَ،
وَفُرُوضِهَا الَّتِي فَرَضْتَ وَوَظَائِفِهَا الَّتِي وَظَّفْتَ،
وَأَوْقَاتِهَا الَّتِي وَقَّتَّ،

وَأَنْزِلْنَا فِيهَا مَنْزِلَةَ الْمُصِيْبينَ لِمَنَازِلِهَا الْحَافِظِينَ لاِرْكَانِهَا الْمُؤَدِّينَ لَهَـا فِي أَوْقَاتِهَـا عَلَى مَا سَنَّـهُ عَبْدُكَ وَرَسُـولُكَ صَلَوَاتُـكَ عَلَيْهِ وَآلِـهِ
فِي رُكُوعِهَا وَسُجُودِهَا وَجَمِيْعِ فَوَاضِلِهَا عَلَى أَتَمِّ الطَّهُورِ،
وَأَسْبَغِهِ وَأَبْيَنِ الْخُشُوعِ وَأَبْلَغِهِ،
وَوَفِّقْنَا فِيهِ لاِنْ نَصِلَ أَرْحَامَنَا بِالبِرِّ وَالصِّلَةِ وَأَنْ نَتَعَاهَدَ جِيرَانَنَا بِالاِفْضَالِ وَالْعَطِيَّةِ وَأَنْ نُخَلِّصَ أَمْوَالَنَا مِنَ التَّبِعَاتِ،
وَأَنْ نُطَهِّرَهَا بِإخْرَاجِ الزَّكَوَاتِ،
وَأَنْ نُرَاجِعَ مَنْ هَاجَرَنَـا وَأَنْ نُنْصِفَ مَنْ ظَلَمَنَا وَأَنْ نُسَـالِمَ مَنْ عَادَانَا حَاشَا مَنْ عُودِيَ فِيْكَ وَلَكَ،
فَإنَّهُ الْعَدُوُّ الَّذِي لاَ نُوالِيهِ،
وَالحِزْبُ الَّذِي لاَ نُصَافِيهِ.
وَأَنْ نَتَقَرَّبَ إلَيْكَ فِيْهِ مِنَ الأَعْمَالِ الزَّاكِيَةِ بِمَا تُطَهِّرُنا بِهِ مِنَ الذُّنُوبِ،
وَتَعْصِمُنَا فِيهِ مِمَّا نَسْتَأنِفُ مِنَ الْعُيُوبِ،
حَتَّى لا يُورِدَ عَلَيْكَ أَحَدٌ مِنْ مَلاَئِكَتِكَ إلاّ دُونَ مَا نُورِدُ مِنْ أَبْوابِ الطَّاعَةِ لَكَ،
وَأَنْوَاعِ القُرْبَةِ إلَيْكَ. أللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ بِحَقِّ هَذَا الشَّهْرِ،
وَبِحَقِّ مَنْ تَعَبَّدَ لَكَ فِيهِ مِنِ ابْتِدَائِهِ إلَى وَقْتِ فَنَائِهِ مِنْ مَلَك قَرَّبْتَهُ أَوْ نَبِيٍّ أَرْسَلْتَهُ أَوْ عَبْد صَالِح اخْتَصَصْتَهُ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ،
وَأَهِّلْنَا فِيهِ لِمَا وَعَدْتَ أَوْلِياءَكَ مِنْ كَرَامَتِكَ،
وَأَوْجِبْ لَنَا فِيهِ مَا أَوْجَبْتَ لأِهْلِ الْمُبَالَغَةِ فِي طَاعَتِكَ،
وَاجْعَلْنَا فِي نَظْمِ مَنِ اسْتَحَقَّ الرَّفِيْعَ الأعْلَى بِرَحْمَتِكَ.
أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ،
وَجَنِّبْنَا الإلْحَادَ فِي تَوْحِيدِكَ وَالتَّقْصِيرَ فِي تَمْجِيدِكَ وَالشَّكَّ فِي دِينِـكَ وَالْعَمَى عَنْ سَبِيْلِكَ وَالاغْفَالَ لِحُرْمَتِكَ،
وَالانْخِدَاعَ لِعَدُوِّكَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ.
أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ وَإذَا كَانَ لَكَ فِيْ كُلِّ لَيْلَة مِنْ لَيَالِيْ شَهْرِنَا هَذَا رِقَابٌ يُعْتِقُهَا عَفْوُكَ أَوْ يَهَبُهَا صَفْحُكَ فَاجْعَلْ رِقَابَنَا مِنْ تِلْكَ الرِّقَابِ وَاجْعَلْنَا لِشَهْرِنَا مِنْ خَيْرِ أَهْل وَأَصْحَاب.
أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ وَامْحَقْ ذُنُوبَنَا مَعَ امِّحاقِ هِلاَلِهِ وَاسْلَخْ عَنَّا تَبِعَاتِنَا مَعَ انْسِلاَخِ أَيَّامِهِ حَتَّى يَنْقَضِي عَنَّا وَقَدْ صَفَّيْتَنَا فِيهِ مِنَ الْخَطِيئاتِ،
وَأَخْلَصْتَنَا فِيهِ مِنَ السَّيِّئاتِ.
أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ،
وَإنْ مِلْنَا فِيهِ فَعَدِّلْنا،
وَإنْ زِغْنَا فِيهِ فَقَوِّمْنَا،
وَإنِ اشْتَمَلَ عَلَيْنَا عَدُوُّكَ الشَّيْطَانُ فَاسْتَنْقِذْنَا مِنْهُ. أللَهُمَّ اشْحَنْهُ بِعِبَادَتِنَا إيَّاكَ،
وَزَيِّنْ أَوْقَاتَهُ بِطَاعَتِنَا لَكَ،
وَأَعِنَّا فِي نَهَـارِهِ عَلَى صِيَـامِـهِ،
وَفِي لَيْلِهِ عَلَى الصَّـلاَةِ وَالتَّضَرُّعِ إلَيْكَ وَالخُشُوعِ لَكَ،
وَالذِّلَّةِ بَيْنَ يَدَيْكَ حَتَّى لا يَشْهَدَ نَهَارُهُ عَلَيْنَا بِغَفْلَة،
وَلا لَيْلُهُ بِتَفْرِيط.
أللَّهُمَّ وَاجْعَلْنَا فِي سَائِرِ الشُّهُورِ وَالأَيَّامِ كَذَلِكَ مَا عَمَّرْتَنَا،
وَاجْعَلْنَا مِنْ عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ
الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ،
هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ،
وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُـونَ،
وَمِنَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ. أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ،
فِي كُلِّ وَقْت وَكُلِّ أَوَان وَعَلَى كُـلِّ حَال عَـدَدَ مَا صَلَّيْتَ عَلَى مَنْ صَلَّيْتَ عَلَيْهِ،
وَأَضْعَافَ ذَلِكَ كُلِّهِ بِالاضْعافِ الَّتِي لا يُحْصِيهَا غَيْرُكَ،
إنَّكَ فَعَّالٌ لِمَا تُرِيدُ.
This media is not supported in your browser
VIEW IN TELEGRAM
🔷بيان السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

#الإعلام_الحربي_اليمني

🇾🇪 #مع_الله
🔷 @meaallh100
ⓣ.me/meaallh100
🌸تهنئة رمضان لرجال الله في جبهات العزة والكرامة 🌸

تتقدم الهيئة النسائية بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة حلول الشهر الكريم
لأولئك المرابطون في قمم الجبال وبطون الوديان ، الصامدون والثابتون في متارسهم في أعظم وافضل الشهور ،
ليقدموا أقدس الأعمال وينالوا عظيم الأجر والثواب.
فكل عام وأنتم ثابتون ومنتصرون بإذن الله.


لمتابعه صفحتنا على التلجرام
https://hottg.com/damar2




لمتابعة صفحتنا على الفيس بوك
https://www.facebook.com/damar290/
،،وبشر الصابرين،،
سيأتي الفرج ،وياتي النصر ،وياتي الرزق ،وتأتي السعادة، سيرفع عنك الظلم ، ويختفي منك الحزن ،وينتهي الهم والغم والضيق. فقط إرجع الله واصبر وثق بالله وسيرزقك ويأتيك بكل ما ترجو.
Media is too big
VIEW IN TELEGRAM
📹 شاهد | المحاضرة الرمضانية الثانية لـ #السيد_عبدالملك_بدرالدين_الحوثي 02-رمضان-1442هـ 14-04-2021م

رابط يوتيوب:

🇾🇪 #مع_الله
🔷 @meaallh100
ⓣ.me/meaallh100
Media is too big
VIEW IN TELEGRAM
المحاضرة الرمضانية الثالثة للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي 03 رمضان 1442هـ 15-04-2021
...واعفوا واصفحوا ...

التسامح والعفو هو مايجعلك تربي به نفسك من الأحقاد والضغائن والحسد
عندما تجعل قلبك نظيفاً ترتاح نفسياً من كل ما يشوش ويعكر بالك ، ويشغلك عن الأعمال الصالحة. فعش مطمئناً واثقاً بالله واعفوا واصفح خير لك .
Media is too big
VIEW IN TELEGRAM
📹 شاهد | المحاضرة الرمضانية الرابعة لـ #السيد_عبدالملك_بدرالدين_الحوثي 04-رمضان-1442هـ 16-04-2021م

رابط يوتيوب:

🇾🇪 #مع_الله
🔷 @meaallh100
ⓣ.me/meaallh100
Media is too big
VIEW IN TELEGRAM
📹 شاهد | المحاضرة الرمضانية الخامسة لـ #السيد_عبدالملك_بدرالدين_الحوثي 05-رمضان-1442هـ 17-04-2021م

رابط يوتيوب:

🇾🇪 #مع_الله
🔷 @meaallh100
ⓣ.me/meaallh100
الشعار الرسمي للذكرى السنوية لاستشهاد #الشهيد_الرئيس_صالح_الصماد 1442هـ - 2021م

#رجل_المسؤولية
🔹
╭── ••

‌‏ما نفعُ صومِكَ عن ماءٍ وعن أُدُمٍ
وأنت تأكلُ لحمَ النّاسِ مُغتابا؟!

الصَّومُ غايتُهُ تَقوىٰ الإلَٰهِ، فَصُم
عن الذّنوب، وعمّا لَذَّ أو طابا
HTML Embed Code:
2021/04/15 21:38:01
Back to Top